عندما يتجلى الإبداع في أبهى صوره

April 21, 2013 — 2 Comments

لطالما كنت اسمع باسم دوزان واوتار من حولي نظراً لاهتماماتي الفنية، وقد سمحت لي الفرصة بمشاهدة اول عرض مصغر لهم خلال مسرح الفكر الجديد قبل عدة سنوات، وتجددت الفرصة ذاتها عندما دعوني أصدقائي في شركة أمنية لحضور عرض آخر في رمضان الماضي، علماً بأن أمنية هي أحد الداعمين الدائمين للفرقة كجزء من اهتمامهم الملفت للنظر فيما يتعلق بالأحداث الفنية والثقافية في الأردن.

في الأمس توجهت الى مسرح كلية تراسنطة لحضور عرض جديد من عروض جوقة دوزان واوتار الموسيقية  بعد ان دعتني صديقتي هلا لحضوره. لقد كنت على يقين أنني سأشاهد عرض خارج عن نطاق المألوف فيما يتعلق بالساحة الفنية الاردنية والعربية، ولكن ما لم يكن في الحسبان هو ان يتجاوز الأداء جميع التوقعات ليقدم لوحة فنية منوعة، تجلت بها كل مقاييس الإبداع التي ترتقي بالعرض الى مراحل متقدمة من دمج الموسيقى والمسرح والفكاهة في آن واحد.

Dozan Wa Awtar

ساعتان من الموسيقى والصوت والصورة جالت بنا في حضارات وثقافات ولغات مختلفة من خلال شباب وشابات ملؤوا المسرح بطاقة جعلت معظم الحاضرين يتمنون ان يكونوا جزءاً منها، وأنا أولهم. فمن خلال متابعة العرض يصبح جلياً لكل الحاضرين ان أفراد المجموعة يتقاسمون ادواراً بذات الأهمية، كما يتضح للجميعع ان أدائهم جميعاً نابع من القلب والروح. هي فرقة أشبه بخلية النحل تقودها ملكة اسمها شيرين أبو خضر، إذا نظرت في عيني شيرين سواء غنت او راقبت او تكلمت، سترى شغفاً لا مثيل له ينبع منهما، في دلالة واضحة على مقدار إيمانها وحبها للعمل الذي تقوم به لإيصال رسالة تحمل في مضمونها كل الحب والأمل.

Shireen Abu Khader

عرض دوزان واوتار يحمل ضمنياً رسائل مجتمعية مهمة، فبعضها يتم طرحه من خلال الأداء وكلمات الأغاني، ولكن الأهم من ذلك بالنسبة لي هو انه يعكس ثقافة موسيقية عالية وانفتاحاً يبعد كل البعد عن الابتذال، بالإضافة الى روح الفريق والعمل الجماعي لإنجاح العمل، بعيداً عن الأنانية وحب إظهار الذات. كل فرد من أفراد المجموعة لديه ما يميزه، ولكن نجاحها هو نتاج دمج تلك المواهب وإعطاء كل موهبة منهم الدور الذي يناسبها.

Dozan Wa Awtar

بالنسبة لي، ربما جاء عرض دوزان واوتار في الأمس بمثابة دفعة معنوية لتريني بصيصاً من الأمل ونفحة من الإيجابية في أجواء شحنت بسلبية الاحداث التي تحيط بنا على صعيد محلي وإقليمي ودولي. لذلك انا انتهز الفرصة لأشكر جميع الأفراد القائمين على إنجاح الجوقة وأخص بالذكر المؤسسة شيرين أبو خضر وأصدقائي هلا وسامر وربا. بالفعل ان العمل الذي تقوم به الفرقة هو مدعاة للفخر لكل الاردنيين.

من الجدير بالذكر أن العرض أقيم بالتعاون مع موسيقيين ومغنيين من المعهد العالي للموسيقى في سوريا، وقد خصص جزء من ريع العروض لدعم مبادرة لمسة دفا في سوريا.

2 responses to عندما يتجلى الإبداع في أبهى صوره

  1. wish I could read arabic faster/better – feel sure this is positive as deserved by the wonderfully inspiring and engaging dozaners…how do you decide which posts to make in arabic and which in english and ya rayt why not in both? (if you had time!) enjoyed some other posts found in this visit…thanks.

  2. Very well said. Thank you for attending and for a wonderful article.

Leave a Reply

*

Text formatting is available via select HTML. <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>